منتدى كل الأحبـة  
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أجمل 20 قصيدة حب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسمـــاء
المديرة
المديرة


انثى عدد الرسائل : 1404
العمل/الترفيه : مازلت افكر
الدولة : : الوطن العربي
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: أجمل 20 قصيدة حب   الخميس يوليو 09, 2009 6:04 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني .. أخواتي .. أعضاء الفصيح الكرام

اعود اليكم اليوم لاكمل مسيرة حلقاتي العشرين من موضوعي " أجمل عشرين قصيدة حب "

اضع بين انظاركم اليوم حلقتي العاشرة , وهي تتكلم عن عملاق من عمالقة الشعر العربي ... الا وهو فارس بني حمدان

الشاعر " ابو فراس الحمداني "

اترككم مع القصيدة راجيا ً أن تنال رضاكم واستحسانكم

تقبلوا تحياتي

اخوكم

عبدالعزيز



أبو فراس الحمداني

أراك عصي الدمع

وهذا نموذج للشعر العربي الأصيل إذا ما صدر عن وجدان عاشق فارس , يعتز بنسبه العربي العريق , الذي ينتهي إلى قبيلة " تغلب " العربية التي اشتهرت بالنخوة والفروسية , وتسري في عروقه دماء عربية أصيلة جعلته دائم الفخر والاعتزاز بنفسه ومكانته . ولم َ لا ؟ وهو الشاعر الفارس الأمير وابن عم الأمير سيف الدولة أمير حلب , أشهر أمير عربي خلـّده شاعر العربية الكبير " المتنبي " في سيفياته التي قالها وهو في جواره , يصف وقائعه , ويسجل أحداث زمانه .

ذلكم هو أبو فراس الحمداني , ولد َ بالموصل سنة تسعمائة واثنتين وثلاثين ميلادية , وقتل أبوه وهو طفل صغير , فرباه ابن عمه وزوج أخته سيف الدولة ,وهو الفارس الأديب , فنشأ أبو فراس على الفروسية والأدب , ثم قلـّده سيف الدولة الإمارة على " منبج وحران " وأعمالها وهو في السادسة عشر من عمره ,واصطحبه معه في معاركه , وما كان أكثرها مع الروم الطامعين في الوطن العربي الذي تفتـّت وانقسم بانحلال الدولة العباسية وانقسامها على نفسها إلى إمارات ومناطق نفوذ . وقـُدِّرَ لدولة الحمدانيين ولسيف الدولة أن يكونا القلعة الوحيدة الصامدة في وجه الدولة البيزنطية , وأن يكونا الدرع الواقية للثغور العربية في مواجهة أعظم دول ذلك الزمن .

ويؤسر أبو فراس في إحدى معارك سيف الدولة مع الروم , وينقله الروم إلى القسطنطينية , ويظل في الأسر أربع سنوات , ويقال بل هي سبع سنوات و وتوالت رسائله لسيف الدولة , وقصائده الباكية المستعطفة ويطلب فيها مفاداته .ويختلف المؤرخون في سبب بطيء سيف الدولة وتراخيه في مفاداته . يقول البعض : هي شواغله ومسؤولياته والأحداث المتتالية التي مرت بها حلب . والبعض الآخر يحاول أن يوحي بأنه كانت هناك منافسة خفية بينه وبين سيف الدولة.وان سيف الدولة كان يخشى على إمارته من ابن عمه , وهو رأي لا يقوم عليه شواهد أو أدلة قوية , وثمة من يقول أن بلاط سيف الدولة شهد مؤامرة دبرها بعض الحاقدين على أبي فراس أوغرت صدر سيف الدولة عليه فلم يسرع إلى مفاداته .

على أي ٍّ , لقد أطلق سراح أبو فراس بعد أن افتداه ابن عمه , وولاه سيف الدولة إمارة " حمص " , ثم مات بعد عام ٍ واحد ٍ . وفجأة ً قامت الحرب بين أبي فراس وأمير حلب الجديد " أبي المعالي بن سيف الدولة " .. وابن أخت أبي فراس نفسه ..وتنتهي الحرب بمقتل أبي فراس قرب " حمص " سنة تسعمائة وثماني وستين ميلادية , وينتهي معها طموحه وفخره وفروسيته ...

ولأبي فراس ديوان من الشعر القوي الجزل , العذب الأنغام , الصادق العاطفة والتصوير , يسجل فيه تأريخ حياته ويصور فروسيته ويفخر بمآثر أسرته , ويثني على سيف الدولة والعلويين .. ومن بين قصائد هذا الديوان اشتهرت رومياته التي قالها وهو في الأسر , وهي تكشف عن مدى شكواه وعمق حزنه ورثائه لأقربائه الذين فقدهم أثناء الأسر والغياب عن الوطن خاصة أمه .

لكن قصيدة من قصائد أبي فراس يتاح لها من الذيوع والشهرة ما لا يتاح لبقية قصائده , تلك هي مطولته " أراك عصي الدمع " , التي تصور أدق تصوير وجدان هذا الشاعر الفارس , الذي يذوب رقة وعاطفة ولكن في اعتزاز وشموخ , ومن خلال نفس ٍ أبيـَّة ٍ ترفض كل مذلة , ولا تعرف إلا الإباء والجرأة والأقدام . فالشاعر الذي يذوب وجدا ً وهياما ً في مواقف الحب والصبابة , لا يحني رأسه , ولا يدوس على كرامته , لكنه دائما ً شامخ أبي , شأنه في حروبه ومعاركه مع الخصوم والأعداء .. هذه القصيدة التي اشتهرت عندما دخلت ساحة الغناء العربي , ورددتها الألوف , معجبة بعاطفة الشاعر الفارس , وكبريائه وشممه ِ , وفنه الشعري المقتدر , وصياغته العذبة القوية ..هي التي سنتوقف عندها الآن , قراءة ً , وتذوقا ً , وتأملا ً ....

أراك عصي الدمع

استهلا وتقديم

أراك عصي الدمع شيمتـك الصبـر

أمـا للهوى نهـي عليـك ولا أمـر(1)
بلى، أنـا مشتـاق وعندي لوعـة

ولكـن مثلـي لا يـذاع له سـر
إذا الليل أضواني بسطت يد الهـوى

وأذللت دمعا مـن خلائقه الكبـر (2)
تكاد تضيء النـار بين جوانحـي

إذا هي أذكتهـا الصبابـة والفكـر (3)
معللتي بالوصـل والمـوت دونـه

إذا بت ظمآنـاً فـلا نـزل القطـر (4)
حفظـت وضيعـت المودة بيننا

وأحسن من بعض الوفاء لك ِ الغدر
ومـا هـذه الأيام الأ صحائف

لأحرفها، من كـف كاتبهـا, بشر

هي والوشاة


بنفسي من الغادين في الحـي غـادة

هواي لهـا ذنـب، وبهجتهـا عـذر
تروغ إلى الواشين فـيّ، وإن لـي

لأذنابها عـن كـل واشيـة وقـر (5)
بدوت وأهلـي حاضـرون, لأننـي

أرى أن داراً لست من أهلهـا قفـر (6)
وحاربت قومي فـي هواك ، وإنهـم

وإياي، لولا حبك، المـاء والخمـر
فإن يك ما قال الوشـاة ولـم يكـن

فقد يهدم الإيمـان مـا شيـد الكفـر

بين الشاعر والحبيبة


وفيت وفـي بعـض الوفـاء مذلـة

لإنسانة في الحـي شيمتهـا الغـدر (7)
وقور، وريعـان الصبـا يستفزهـا

فتـأرن أحيانـا كمـا أرن المـهـر (8)
تسائلني : من أنت ؟ وهـي عليمـة

وهل بفتى مثلي علـى حالـه نكـر
فقلت لها: لو شئت لم تتعنتـي ولـم

تسألي عنـي، وعنـدك بـي خبـر (9)
فقالت: لقد أزرى بك الدهـر بعدنـا

فقلت: معاذ الله بل أنـت لا الدهـر (10)
وما كان للأحـزان لـولاك مسلـك

إلى القلب ، لكن الهوى للبلى جسـر
وتهلك بين الهـزل والجـد مهجـة

إذا ما عداها البيـن عذبهـا الهجـر (11)
فأيقنـت أن لا عـزّ بعـدي عاشـق

وأن يدي ممـا علقـت بـه صفـر (12)
وقلبت أمـري لا أرى لـي راحـة

إذا البين أنساني ألـح بـي الهجـر
فعدت إلى حكـم الزمـان وحكمهـا

لها الذنب لا تجزى به ولي العـذر

فخر واعتزاز بالنفس


فلا تنكريني يـا ابنـة العـم ، إنـه

ليعرف من أنكرته البـدو والحضـر
ولا تنكرينـي، إننـي غيـر منكـر

إذا زلت الأقدام ، واستنـزل الذعـر
وإنـي لـجـرار لـكـل كتيـبـة

معـودة أن لا يخـل بهـا النصـر
وإنـي لـنـزال بـكـل مخـوفـة

كثير إلـى نزالهـا النظـر الشـزر (13)
فأظمأ حتى ترتوي البيـض والقنـا

وأسغب حتى يشبع الذئـب والنسـر (14)
ولا أصبح الحـي الخلـوف بغـارة

ولا الجيش ، ما لم تأته قبلـي النـذر
ويـا رب دار لـم تخفنـي منيعـة

طلعت عليها بالـردى أنـا والفجـر
وحي رددت الخيـل حتـى ملكتـه

هزيما ، وردتنـي البراقـع والخمـر (15)
وساحبـة الأذيـال نحـوي لقيتهـا

فلم يلقها جافـي اللقـاء ولا وعـر
وهبت لها ما حـازه الجيـش كلـه

ورحت ولم يكشـف لأبياتهـا ستـر
ولا راح يطغيني بأثوابه الغنـى ولا

بـات يثنينـي عـن الكـرم الفقـر (16)
وما حاجتي بالمـال أبغـي وفـوره

إذا لم أصن عرضي فلا وفر الوفـر

قصة الأسر


أسرت وما صحبي بعزل لدى الوغى

ولا فرسي مهـر ولا ربـه غمـر (17)
ولكن إذا حُمّ القضاء علـى امـرئٍ

فليـس لـه بـرٌ يقيـه ولا بـحـر
وقال أصيحابي: الفرار أو الـردى؟

فقلت :هما أمـران أحلاهمـا مـرُّ
ولكننـي أمضـي لمـا لا يعيبنـي

وحسبك من أمرين خيرهما الأسـر
يقولون لي بعت السلامـة بالـردى

فقلت أما والله ، مـا نالنـي خسـر
وهل يتجافى عنـي المـوت ساعـة

إذا ما تجافى عني الأسر والضـر؟
هو الموت فاختر ما علا لك ذكـره

فلم يمت الإنسان مـا حيـي الذكـر
ولا خير في دفـع الـردى بمذلـة

كما ردهـا يومـا بسوءتـه عمـرو (18)
يمنـون أن خلـوا ثيابـي ، وإنـمـا

علي ثيـابٌ مـن دمائهمـو حمـر
وقائم سيـفٍ فيهمـو انـدق نصلـه

وأعقاب رمح فيه قد حطـم الصـدر

عودة إلى الفخر


سيذكرنـي قومـي إذا جـد جدهـم

وفي الليلـة الظلمـاء يفتقـد البـدر
فإن عشت ، فالطعن الـذي يعرفونـه

وتلك القنا والبيض والضُمّر الشقـر (19)
وإن مـتُّ فالإنسـان لا بـد ميـت

وإن طالت الأيـام وانفسـح العمـر (20)
ولو سد غيري مـا سـددت اكتفـوا

به وما كان يغلو التبر لو نفق الصفر (21)
ونحـن أنـاسٍ لا تـوسـط بينـنـا

لنا الصدر دون العالميـن أو القبـر(22)
تهون علينا فـي المعالـي نفوسنـا

ومن يخطب الحسنا ء لم يغلها المهر
أعز بني الدنيا وأعلـي ذوي العـلا

وأكرم من فوق التـراب ولا فخـر (23)

ـــــــــــــــــــــــــ

1- شيمتك : طبعك وخلقك .

2- أضواني : عذّبني وشجاني . خلائقه : جمع خليقة وهي الطبع أو الصفة الميزة .

3- أذكتها : أشعلتها .

4- معللتي بالوصل : من تبسط لي الآمال في الوصال . القطر : المطر.

5- تروغ : تميل وتستمع . وقر : صمم .

6- بدوت وأهلي حاضرون : اختلفت حياتي عن حياة قومي , انصرفت عنهم وملت اليك ِ.

7- شيمتها : طبيعتها وخلقها .

8- أرن : نشط ومرح .

9- التعنت : طلب المشقة .

10- أزرى به : عابه ووضع من قيمته ومنزلته .

11- البين : الفراق والبعد .

12- صفر : خاوية فارغة .

13- النظر الشزر : النظر بجانب العين مع الاعراض أو الغضب .

14- البيض : السيوف . القنا : الرماح . أسغب : أجوع .

15- الخـُمْر : جمع " خمار" وهو غطاء رأس المرأة .

16- يثنيني : يدفعني .

17- العـُزل : جمع أعزل , الذي لا سلاح معه . الغـٍمر : الجاهل , غير المجرب .

18- السوءة : الفعلة القبيحة التي تجلب المذلة والعار .

19- القنا : الرماح . البيض : السيوف . الضمـّر الشقر : الجياد الضامرة الشقراء اللون , كناية عن سرعتها الفائقة وكرم عنصرها .

20- انفسح العمر : امتد ّ الأجل .

21- التبر : الذهب . الصفر : النحاس .

22- الصدر : الصدارة وارئاسة والسيادة .

23- من فوق التراب : الناس جميعا ً .

م ن ق و ل

___________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asma.7olm.org
ocean Heart
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 20
العمر : 41
الدولة : : مصر
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: أجمل 20 قصيدة حب   الخميس يوليو 09, 2009 7:04 am

شكرا على الكلمات الجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oceanheart.ahlamoontada.com/
good boy
عضو فعال
عضو فعال


ذكر عدد الرسائل : 505
العمر : 21
العمل/الترفيه : طالب
الدولة : : الجزائر
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: أجمل 20 قصيدة حب   الجمعة يوليو 10, 2009 7:39 am

شكرا على الموضوع الجميل

___________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أجمل 20 قصيدة حب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أسمــــاء :: المنتديات العامة :: منتدى الشعر العربي-
انتقل الى: